رواية ذلني ولكن احببته كاملة - مريم علي

رواية ذلني ولكن احببته كاملة - مريم علي

رواية ذلني ولكن احببته كاملة - مريم علي


    رواية ذلني ولكن احببته

    مريم علي  هي كاتبة وروائية لها الكثير من الكتابات الروائية التي تقوم بنشرها علي مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات وبخاصة الفيس بوك والتي نالت اعجاب الكثير من القراء حيث أصبحت أحد الروائيات في الوطن العربي في الشهور الأخيرة ومن أشهر مؤلفاتها رواية ذلني ولكن احببته .

    عن رواية ذلني ولكن احببته

    تدور أحداث رواية ذلني ولكن احببته حول فتاة كان لديها قصر وشركة وعائلة ولكن مع الاسف خسرت كل شيء القصر والعائلة والشركة ولكنها لا تفقد ثقتها بالله عز وجل وظلت متمسكه بالامل في الحياة ومن خلال احداث الرواية سوف نتعرف علي البطلة .
    وكذلك تدور احداث الرواية حول الرومانسية الجميلة والدراما والخيال الأقرب إلي الواقع في سريان الاحداث، وفي الحقيقة يمكنني القول أن الكاتبة توفقت في إختيارها لعنوان الرواية الجذاب المبتكر بعيداً عن عناوين الروايات التقليدية حيث جذبني اسم الرواية في البداية ودفعني لقراءتها وسوف يدفعك عزيزي القاريء ايضاً لقراءتها، ويمكنني القول أن هذه الرواية تُعتبر الرواية الأكثر شهرة والأكثر بحثًا في مُحرك البحث جوجل هذا الأسبوع بعد رواية "رهان ربحه الاسد " .

    وتُعتبر رواية ذلني ولكن احببته من أبرز الروايات الرومانسية و قد حازت على شهرة و انتشار هائل بين القراء لما تحتويه من اسلوب ادبي رائع وألفاظها منتقاة بعناية شديدة و كأن الهدف من الرواية هو جعل القارئ يتعلق بها حتى ينهيها، حيث تُعتبر أحداثها مليئة بالحيوية وشيقة جداً تجعلك شغوف جداً في تكملة قراءتها، وهي عبارة عن ثلاثين جزء .

    ولقد قمت بتجميع الرواية كاملة علي رابط "جوجل دوكس" التي انشئناه لأجل الرواية بمعنى أن هذا الرابط ستجد عليه جميع الاجزاء دون أن تحتاج أن تراقب الفيس بوك كل بضعه دقائق بالإضافة لأن من الممكن أن تقوم بتحميل الرواية من الرابط نفسه .


    تتميز كتابة رواية ذلني ولكن احببته بالأسلوب الممتع والجذاب فلا تشعر عزيزي القاريء بملل أثناء القراءة بل بإثارة ورغبة في المتابعة لمعرفة باقي الاحداث ، وتتميز ايضاً باللغة القوية  يسيرة الفهم.

    تقييم رواية ذلني ولكن احببته

    ومن خلال متابعة قراء رواية ذلني ولكن احببته تبين انه يمكن تقييم هذه الرواية بتسع درجات من العشرة .


    إرسال تعليق