رواية غصب عني - شوق المشتاق

رواية غصب عني - شوق المشتاق

رواية غصب عني - شوق المشتاق
    رواية غصب عني 
    هي رواية سعوديه ظهرت بشكل قوي 
    في الفترة الاخيرة 
    على الرغم من أن الرواية ليست جديدة 
    بل إنها قديمة جدًا 
    الرواية مكتوبه من عام 2008 
    وعلى الرغم من هذا 
    ظهرت مره أخرى هذه الأيام 
    ولا أحد يعرف سبب هذا في الحقيقة 
    سوى أنه الحنين إلى الماضي 
    يبدو أن بعض قُراء الرواية الُقدامى 
    قد روج لها مؤخرًا
    وبدأت الرواية تظهر بالتوصيات مره أخرى 
    وكُل شخص يرشحها لغيره 
    لتبدأ رحلة جديدة من الشهرة 
    تجعلنا نتحدث عنها في عام 2019 
    وفي الحقيقة أن رواية غصب عني 
    هي رواية جيدة فعلًا
    رواية تجعلك تقرأها وتشتاق إليها بعد سنوات
    ولكن هل تُناسب الرواية عقلية الجيل الحالي؟ 
    ما أقصده أن الرواية كُتبت ونُشرت منذ أكثر من 11 عامًا 
    فهل راح زمانها؟
    أم أنها باقية معنا وسنتحدث وسنظل نتحدث عنها
    لأنها رواية مميزة
    ولن تموت مثل مُعظم الروايات الإلكترونيه؟ 
    هذا ما سنعرفه سويًا في هذا المقال
    ولكن قبل أن اعطيكم تقيمي للرواية
    ما رأيكم أن أعيطك الرواية نفسها لتقرأوها؟
    لقراءة الرواية : اضغط هنا
    تحميل رواية غصب عني - رواية غصب عني كاملة - رواية غصب عني pdf - رواية غصب عني للتحميل روايات شوق المشتاق - رواية غصب عني الأرشيف - رواية غصب عني بدون ردود
    رواية غصب عني - شوق المشتاق 

    مراجعة رواية غصب عني  

    رواية غصب عني رواية ممتعه
    والمتعة لا تموت مع الزمن 
    هي رواية كُل زمن 
    رواية بطلها الأول وأفضل ما فيها هي شخصياتها
    وطريقة رسم الشخصيات المميزة جدًا
    تُشعرك بإن الكاتبة مُتكمنه جدًا
    على الرغم من اسمها الغريب "شوق المشتاق" =D 
    لا أظن أن هذه الرواية
    يجب أن تقرأ مره واحدة
    لا كان من الواجب فعلا
    قراءتها مره ثانيه 
    وثالثه 
    مشكلتي الوحيده معها 
    هي المشكلة المعتاده
    مع الروايات الإلكترونيه وهي اللغة
    ولكن إذا كُنت تُحب اللهجات العامية
    ولا تُحب القراءة بالعربية
    فهذه الرواية ستكون خُصصت لك 
    كُل ما عليك هو قراءتها
    ثم العودة لتخبرني بتقيمك لها 
    تقيمي للرواية هو


    9 من 10 درجات.

    إرسال تعليق