الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار
    الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار
    الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار، إن نسبة كبيرة من الشعب المصري يعانون من السمنة، أو مرض السمنة، الذي يعتبر من أهم الأمراض الذي يعاني منها معظم الناس، وذلك لأنه نتيجة للسمنة يمكن أن يصاب الإنسان بالعديد من الأمراض، أي أن السمنة تعتبر من المسببات الرئيسية للعديد من الأمراض ومنها ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بالجلطات، وقد تتسبب السمنة أيضاً في تأخر حدوث الحمل، حيث تعاني بعض النساء من تكيسات على المبايض وذلك من أهم مسبباته السمنة المفرطة، ولكن هناك العديد من الذين يعانون من السمنة ممن لا يستطيعون إتباع أنظمة الرجيم المتعارف عليها، أو هناك البعض الذي يحتاج إلى إنقاص الوزن بسرعة كبيرة، وهنا يلجئوا إلى التدخل الجراحي، وسوف نتحدث هنا عن الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار.
    ولكي نتعرف على الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار لابد من التعرف على الشرح العام لكلا العمليتان، والآن سوف نتطرق إلى عملية تحويل المسار، ثم نتحدث عن عملية تكميم المعدة.
    الفرق بين تكميم المعدة وتغير المسار
    يتم في هذه العملية تقليص حجم المعدة وبعد ذلك يتم تحويل المسار وذلك يتم من خلال تخطى  الجزء الأول من الأمعاء و بالتالى يتم تقليل الإمتصاص للمواد الغذائية و السكريات بنسبة كبيرة.. وتتم هذه العملية باستخدام المنظار الجراحي وهذا لا يعد الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار لأن كلتا العمليتان يتم إجرائهم من خلال المنظار الجراحي.
    يتم خلال هذه العملية استئصال جزء من المعدة أي تقليص حجمها وهذا يؤدي إلى تقليل الشهية، ولكنه لا يمكن الاستفادة من هذه الميزة للمرضى المحبين للسكريات والمشروبات الغازية، وسوف نتطرق إلى هذه النقطة عند التحدث عن الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار.
    الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار
    * يمكننا القول بأن عملية تحويل المسار من أفضل العمليات التي يتم إجرائها للتخلص من السمنة، وذلك لأنها تعمل على الحفاظ على ثبات الوزن والتحكم في عدم رجوع ما سبق خسارته من الوزن، كما أن عملية تحويل المسار تعتبر ناجحة أكثر بالنسبة للمرضي الذين يعانون من الرغبة في تناول السكريات بكثرة، وعلى العكس فعملية تكميم المعدة تناسب أكثر المرضي الذين يتناولون النشويات والوجبات السريعة و الأطعمة الجاهزة.
     وعلى الرغم من تطرقنا خلال حديثنا إلى العديد من النقاط التي تدور حول الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار، إلا أن هناك أيضاً بعض النقاط المشتركة بين العمليتين ومن أهمها أن كلا من العمليتين يتم إجرائها باستخدام المنظار الجراحي، كما أن كلا من عملية تكميم المعدة وتحويل المسار تناسبان نفس الأوزان فهما يناسبان المرضى التي يزيد وزنهما عن 120 كجم، كما أن كمية الطعام الذي يتم تناوله بعد كلاً من العمليتين تنخفض وذلك لأن حجم المعدة يتقلص في كلا العمليتان.
    وهنا يمكننا القول بأننا قد تطرقنا إلى معلومات عامة حول كيفية إجراء عملية تحويل المسار وعملية تكميم المعدة، كما تناقشنا حول الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار، وأيضاً توصلنا إلى أوجه التشابه بين العمليتان.
    يمكنك أن تتعرف علي معلومات اكتر من موقع دكتور أحمد المصري.

    إرسال تعليق

    ننقل تجاربنا إليكم