أسطورة عروسة البحر .. هذه هي حقيقتها العلمية

أسطورة عروسة البحر .. هذه هي حقيقتها العلمية

    عروس البحر، أو عروسة البحر، أو حورية البحر، تختلف المُسميات والمعنى واحد وهي الفتاة الحسناء التي تقف أمام الشاطئ لتخطف الرجال كما ذُكر ويُذكر دائمًا في الثقافات الشعبية، ولكن هل لها وجود فعلًا، هل هي شخصية حقيقية أم إنها مُجرد أسطورة مثل الكثير من الأساطير، فلم يرى أحدًا حتى الآن "أبو رجل مسلوخة" أو "أمنا الغولة" وهذه الأسماء هي أساطير مصرية أيضًا، ولكن الحقيقة إن عروسة البحر موجوده فعلًا!! لأنها ظهرت لعدد كبير من البشر، وفي هذا المقال سنذكر عدة قصص لأشخاص ظهرت لهم عروسة البحر، وبعدا سأذكر لكم تفسيرر العلم لهذه الظاهرة أو الأسطورة كما ذكرنا في بداية المقال.
    عروسة البحر، حورية البحر، حقيقة عروسة البحر، عروس البحر
    أسطورة عروسة البحر .. هذه هي حقيقتها العلمية

    ظهور عروسة البحر 

    ظهرت عروسة البحر في أكثر من مكان حول العالم ولكن أكثر الأماكن التي تم ذكرها فيها لأشخاص قالوا إنهم شاهدوها هي المجتمعات الأوربية وخاصة إيطاليا التي ظهرت على سواحلها كثيرًا جدًا حتى أعتبروها هناك علامة تدل على غضب اللهة الموت والشر!! وقالوا إن عروسة البحر أو حوريات البحر كانوا يغنون لأصواتهم الرائعة لجذب الصفن العملاقة إلى الإصطدام بالصخور ومن بعدها الهلاك الكامل! ويقال أيضًا إنهم من كانت تجذب العواصف إلى سواحل إيطاليًا، وإنها كانت تُشكل خطرًا حقيقيًا على كل البحارة التي يمرون بجانبها! بالإضافة إلى إن أشهر الأحداث التي حدثت لبحارة كانوا يرون فيها عروس البحر على الأمواج ويغرونهم حتى يصلون إليها فتدمر سفنهم تمامًا! أو رُبما ضياع سفنهم إلى الأبد وعلى حسب قصة أوليس فقد مرت دوريات كثيرة جدًا ومختلفة للبحث عن عروسة البحر وجميع من شاهدها قال إنها إنسان نصف طير، أو رُبما بذيل سمكة!

    في الأساطير الأغريقية والرومانية 

    أساطير الأغريق ورومانيا أيضًا كان بها الكثير والكثير حول عروسة البحر، فقالوا إنها تعيس كثيرًا كشابة ولكن عمرها ككل ليس طويل، وقالوا أيضًا إنها يُمكنها أن تتشكل على عدة ِكال، فيمكنها مثلًا أن تتحول إلى شجرة أو إلى صخرة، ويُمكن أن تموت بمجرد قطع هذه الشجرة، ولها عدة أسماء ضمن اللهة الأغريق ولكني للأسف لا أذكرهم.

    التفسير العلمي لظاهرة عروسة البحر 

    أما عن التفسير العلمي لعروسة البحر فهو غير مُقنع تمامًا على الأقل بالنسبة لي، قالوا إن التفسير المنطقي لعروسة البحر الظاهرة في المحيطات والبحار ما هي إلا "ملائكة البحر" وهو حيوان مائي يُشبه الإنسان إلى حد كبير، حتى في جلسته، وإن الأشخاص الذي يُهيأ لهم إنهم يروا عروسة البحر ليسوا سوا بحارة غابوا عن البحار لفترة وعِندما عادوا أصيبه ببعض دوار البحر فعندما يروا ملائكة البحر يظنوها "عروسة البحر" الشيطان المُفترس.

    إرسال تعليق


    ننقل تجاربنا إليكم 
    أشتري روايات ورقية من متجرنا لتصلك إلى باب منزلك 
    بخصم يصل إلى 50 % لتصفح الروايات وشراءها