كيف تكون قدوة

كيف تكون قدوة
    اسم هذا المقال ليس كيف تكون قدوة ولكن هو"أن تكون قدوة"
    وأكتبه هنا لأحكِ موقف عن "العراب" د. أحمد خالد توفيق
    ولم أكتب الاسم الحقيقي العنوان، لأحصد أكبر قدر ممكن من القراء الذي يبحثون عن الاسم الأول
    ولكن في كل الحالات هذا المقال .. لك.


    لم يَكُن أحمد خالد توفيق كاتبًا رائعًا فقط، بل كان قدوة حسنة أيضًا
    أتذكر يومًا حكى فيه، أنه وجد رساله جائته، من إحدى قراءه
    يقول فيها، أنه أحب السجائر بسبب رفعت إسماعيل "شخصية خيالية في روايات ما وراء الطبيعة"
    ومن بعدها، قرر د. أحمد خالد توفيق أن لا يكون هُناك أي شخصية مدخنة في رواياته
    وتوقف رفعت إسماعيل عن التدخين من وقتها وحتى مات
    ما فعله د. أحمد هالد توفيق قد لا يكون مُلفت للأنظار، رُبما لم ينتبه له أحد قط 
    ولكنه فعله، لأنه يشعر بأنه قدوة
    وأنه يجب أن يكون مثالًا طيبًا هو وأبطاله، لكل قراءة الذي يُقلدون أبطاله
    أتذكر أيضًا في إحدى المرات قال لي صديقي، لماذا تكتب الكثير من السباب على صفحتك على الفيس بوك؟
    لم اعرف كيف أجيبه، أخبرته إنني لا أفعل هذا إلا في وقت غضبي
    فقال لي: الناس يقلدونك .. بمجرد أن يكون لك أشخاص بتابعونك هذا يعني أن يجب عليك أن تكون قدوة
    ولكن الحقيقة أن الأشخاص تُقلدك أيضًا .. في طريقة كلامك أو حتى في طريقتك في اللبس
    لهذا يجب أن تحترم عقولهم لأنهم سيقلدونك بلا وعي.
    كان كلامه منطقي جدًا، ولكني أتعجب جدًا من الفنانين الذين يملكون ملايين المتابعين، ولا يعملون حساب لأنهم قدوة للكثير من الأشخاص
    الغرور .. والتكبر والتباهي بما يملكون ليس صفات حميدة أبدًا 
    لو كان الجميع يُفكر مثل أحمد خالد توفيق
    لكان هذا العالم مكانٍ أفضل، ولكن للأسف لا يوجد سوى د. أحمد خالد توفيق واحد وهو ليس بيننا الآن.
    مقال كيف تكون قدوة - أن تكون قدوة 

    إرسال تعليق

    ننقل تجاربنا إليكم